تعرف على معتز – معتز مشعل
"يمكننا أن نزرع الإيجابية في نفوس من حولنا وأن نحفزهم على تطوير ذاتهم
وإطلاق طاقاتهم الكامنة كخطوة أولى، وننتقل بعدها للمجتمع بكامله"

معتز مشعل

لمحة عن معتز مشعل

معتز مشعل هو استراتيجي تطوير الأعمال وتنمية الذات وصاحب سلسلة من برامج وفعاليات تطوير الذات التي تُعقد في العديد من البلدان العربية وتدرب آلاف من الناس.

ولد معتز في عام 1983 لأسرة فلسطينية تنحدر من مدينة رام الله ونشأ في مدينة أبو ظبي في دولة الإمارات العربية المتحدة، حصل على شهادة بكالوريوس العلوم المالية من الجامعة الأميركية بالشارقة، ثم توجه للعمل في المجال المصرفي والاستثمار لعدة سنوات ومن ثم انتقل للعمل في القطاع الخاص حتى شغل منصب المدير التنفيذي لشركة البركة القابضة التي تمتلك عدد كبير من الشركات في قطاعات مختلفة وأصبح مسؤولاً عن أكثر من 8000 موظف، وبالتزامن مع منصبه هذا ومن حبه للتعلم والمعرفة ورغبته الشديدة لمساعدة نفسه ومن حوله للتطور والتغيّر للأفضل حصل معتز على شهادة الماستر - الممارس المتقدم في البرمجة اللغوية العصبية NLP Master Practitioner وشهادة الدبلوم في المشورة والتوجيه Diploma of counseling.

معتز ريادي أعمال وشريك مؤسس لعدة شركات ناشئة في مجال التكنولوجيا والبرمجيات والإعلام، أب لثلاثة أطفال رائعين، الرياضة أسلوب حياته وكرة القدم لها الحصة الأكبر، يعشق الألعاب الالكترونية، ناشط على مواقع التواصل الاجتماعي سعياً منه لتقديم محتوى هادف تحفيزي وعملي.

رؤية معتز ونجاحاته في الجوانب المهنية والعملية والشخصية والرياضية، ومبادراته الاجتماعية من خلال فعاليته التي يجول بها العالم العربي وإطلاقه لبرامج تحفيزية على قنوات التواصل الاجتماعي جعلته ضيفاً في العديد من الجامعات والجهات الحكومية والمحطات التلفزيونية الفضائية والصحف في الوطن العربي.

فضوله وحبّه للإبداع ولكل ما هو جديد، عشقه للتحدي والتغيير، جعلته مميزاً في طريقه لتحقيق هدفه الأسمى في أن يترك بصمته في كل شاب وشابة يتمكن من الوصول إليهم خلال مسيرة حياته.

"إبحث عن الإبداع والشغف بداخلك فهي أقصر الطرق للنجاح في حياتك"

معتز مشعل



وأكثر من ذلك، يشعر معتز مشعل بإلتزام كبير نحو القضايا المجتمعية، فيخصص الكثير من جهده ووقته ومعرفته للمساهمة في الإنتقال بمجتمعه ليكون مكاناً أفضل، هذا الشعور العالي بالمسؤولية إتجاه المجتمع قاده لإبتكار برنامجه الشهير "إكتشف قدراتك" والذي يعتبر الأول من نوعه في العالم العربي لتطوير الحياة عند المشاركين عبر ساعات متواصلة من التعلم والتدريب تمتد على مدار يومين ملهمين ومفعمين بروح المرح، ويشكل ترجمة عملية لمنهجه في تقديم الدعم المادي والمعنوي للناس كي يتعرفوا على إمكانياتهم الحقيقية وليضعوا أهداف عملية لتمكينهم من تطوير نمط حياتهم التي يعيشونها..